الأصول

الأصول

 

في 19 يونيو 2017، أبرمت موانئ أبوظبي اتفاقية امتياز لمدة 35 عاماً وقابلة للتجديد لمدة خمسة أعوام مع ميناء الفجيرة تم بموجبها تأسيس “مرافئ الفجيرة”. وففاً لهذه الاتفاقية، سيتم استثمار أكثر من مليار درهم في المعدات وتطوير البنية التحتية.

البنية التحتية

 

حصلت موانئ أبوظبي على الحقوق الحصرية لتعزيز البنية التحتية القائمة في ميناء الفجيرة فضلاً عن إدارة عمليات شحن الحاويات والبضائع العامة والمدحرجة والسفن السياحية بشكل كامل.

وتنص اتفاقية الامتياز على:

  • تعميق الأرصفة إلى 18 متر للسماح للسفن الكبيرة بالوصول إلى الميناء
  • إنشاء ساحات للتخزين على مساحة تقارب 300 ألف متر مربع

ستباشر موانئ أبوظبي أعمال تطوير الأرصفة وحوض السفن خلال عام 2018 من دون أن يؤثر ذلك على الخدمات التي يقدمها الميناء للعملاء الحاليين والجدد.

بنية عملاقة ومعدات حديثة

 

في خطوة تهدف إلى تلبية احتياجات شركات النقل البحري العالمية ومشغلي الخدمات وفق أعلى المعايير الدولية، تعمل موانئ أبوظبي على تحديث وتطوير ميناء الفحيرة بمعدات وأجهزة متطورة وحديثة، حيث يتوقع أن تدخل الخدمة في عام 2021. وتشمل المعدات المتطورة التي سيتم تشغيلها:

  • الرافعات الجسرية العملاقة STS
  • رافعات التخزين المتحركة RTG
  • أنظمة تقنية معلومات متطورة

ومن جانبها ستعمل بوابة المقطع ــ إحدى الشركات التابعة لموانئ أبوظبي ــ على تطوير نظام المنصة الإلكترونية لمجتمع الموانئ ” PCS” التي تربط النظم المتعددة المستخدمة في الأقسام والمرافق والعمليات التابعة للميناء.